146002289_329fb0a79f_h.jpg

برنامج زمالة حكمة للقيادات العامة

سيتم تقديم أربعة دورات لبناء القدرات لأعضاء زمالة حكمة وستغطي مجموعة من المواضيع منها القيادة المتأقلمة، والحركات المجتمعية، وأساسيات التنمية الاقتصادية...

سيتم عقد ثلاث جلسات حوارية خلال برنامج زمالة حكمة، واحدة عبر الإنترنت واثنتان عن طريق اللقاء المباشر ، وذلك لمناقشة والبحث في خيارات المعالجات للقضايا الأكثر إلحاحاً وحرجاً...

من العناصر الأخرى لبرنامج الزمالة، المشاركة البناءة للشباب اليمني حول القرارات العامة مع صناع القرار اليمنيين والدوليين المعنيين. سيتم استخدام أدوات تواصل مبتكرة...

يرتبط تاريخ اليمن ارتباطاً وثيقاً مع تاريخ جيرانه حيث يتشاطرون العديد من الروابط الدينية والسياسية والقبلية والاقتصادية والاجتماعية. وقد زادت أهمية هذه الروابط بين اليمن ودول الخليج...

1.jpg
2.jpg

تشكلت الرؤى السياسية والإجتماعية للجيل الصاعد من القيادات الشابة في اليمن في سياق العنف والصراع المسلح، و لأجل الخروج من دائرة الصراع يتوجب على هذه القيادات أن تتبنى ثقافة الحوار وأن تكون أكثر إستعداداً للتوصل إلى تسوية مع أقرانهم من التيارات السياسية المختلفة في سبيل تحقيق الإستقرار لليمن على المدى الطويل.
 

وللمساعدة في تمكين صناع السلام والقيادات العامة في اليمن وتعزيز قدراتهم القيادية، رحبت مؤسسة ديب روت بالدفعة الأولى لبرنامج زمالة حكمة للقيادات العامة في يوليو 2020. حيث يجمع البرنامج 15 من القيادات الصاعدة من مختلف الأحزاب والحركات السياسية والمجتمع المدني والمستقلين المؤثرين، مع الحرص على تمثيل المناطق التي لا يتم تمثيلها عادة بشكل كافي في الساحة السياسية على المستوى الوطني.
 

سيقدم البرنامج لأعضاء زمالة حكمة سلسلة من البرامج التدريبية ذات مستوى متقدم من أبرز الخبراء والجامعات العالمية على مدار سنة. تركز هذه البرامج على تعزيز مهارات المشاركين في القيادة العامة، والعمل بشكل جماعي على مناقشة القضايا ذات الأهمية القصوى للشباب والخاصة باليمن والمنطقة ككل، والتواصل مع صناع القرار المعنيين سواء المحليين أو الدوليين، وذلك لتمكينهم وتعزيز قدراتهم على المساهمة بفاعلية في تطوير وبناء مستقبل اليمن. لمعرفة المزيد عن مكونات برنامج زمالة حكمة اضغط هنا